تيفاوين

عتبر برنامج تيفاوين بوابة للتأمل في الإبداع والإنتاج الفكري الأمازيغي. هذا الإنتاج يعيد اكتشاف ذاته ويزيد ضخا وعطاء في جسم الأدب المغربي. من هذا الواقع تتشكل إذن محاور البرنامج وهي دليلنا إلى الحياة الثقافية الأمازيغية وإلى العقول المتلهفة المهووسة بالحكي عن الأنا، عن القصيدة، عن اللوحة، عن الرواية والقصة القصيرة والمسرح ومختلف أجناس الإبداع. فضاء ثقافي شاسع، بقدر ما هو عريق ومتجذر، بقدر ما هو مثير ومشوق، و هو الفضاء الذي يسافر فيه برنامج تيفاوين.